قراءة صامتة

منتدى لمناقشة كافة القضايا التي تتعلق بالتطوير الذاتي الشخصي

المشرف: المقداد

قراءة صامتة

مشاركة غير مقروءةبواسطة SECOND_ENGENEER » الخميس مارس 11, 2010 9:31 pm

لا أظن أن أحدا ممن درسوا في المرحلة الإبتدائية في سورية ينسى مصطلح القراءة الصامتة !
وأنا شخصيا كنت أظن أن هذه الفترة الزمنية من درس القراءة قد خصصت للأستاذ(ربما يدخن سيجارة أو يتلقى اتصال ...)
وكما أذكر فإنه كان يطلب منا أن نقرأ لدقائق ولكن ولسبب ما كانت في بعض الأحيان هذه الدقائق تأخذ الدرس بكامله!

المهم ما ذكرني بهذا المصطلح هو إدراكي أخيرا للمعنى الحقيقي له . فليس غاية هذا الأمر أن يستريح المدرس, فالقراءة الصامتة هي طريقة علمية سليمة تمنح الطالب مزيد من الفهم والإدراك , فالغاية الرئيسية منها هي تدريب الطالب على القراءة السريعة وذلك حتى يزداد الفهم!

قد يعتقد البعض أن القراءة البطيئة والتوقف عند كل كلمة تمنح مقدارا أكبر من الفهم .
ولكن مع الأسف فهذا المفهوم خاطئ لأن القراءة البطيئة تكسب صاحبها الملل فلن يصل إلى تهاية الصفحة إلاوقد كره كل شيء يدعى دراسة وهذا من الأسباب الرئيسية لكره الدراسة, وهذا الشيء من الطبيعي أن يحدث, فدماغ الإنسان يستطيع أن يحاكم (10000) كلمة في الدقيقة بحسب أما القارئ العادي لايقرأ عادة أسرع من (150) كلمة في الدقيقة.
لاحظ معي الفرق بين مدى الفرق بين سرعة القراءة وسرعة المحاكمة.
وفي حال القراءة الجهورية فإن سرعة القراءة ستنقص كثيرا عن المقدار السابق, وبالتالي النقص بالتركيز.
لذلك فإن العلماء في الغرب قد عملوا جاهدين على التغلب على هذه المشكلة ومن الوسائل البدائية في ذلك هي القراءة الصامتة, وهي فن بحد ذاته فليست تتم حسب مزاج المدرس وبحسب إنشغاله !

وقد وصل الغرب إلى مراحل متقدمة جدا في عملية طوير القراءة وهنالك العديد من المدارس العالمية في هذا المجال ووصلوا إلى مراحل رهيبة, فتصورا شخصا يقرأ بسرعة (1500) كلمة في الدقيقة أي ما يعادل وسطيا خمس صفحات في الدقيقة وذلك مع تركيز عالي المستوى.
وممن يؤكد في هذا المجال أن الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر كان يقرأ كتابا كاملا قبل طعام الإفطار!

فإلى متى ستبقى القراءة الصامتة لدينا فقط من أجل أخذ وقت للراحة فقط؟!
- كل كلمة عاشت كانت قد افتات قلب إنسان حي فعاشت بين الأحياء .....
لا تحزن إن الله معنا
صورة العضو الشخصية
SECOND_ENGENEER
عضو جديد
عضو جديد
 
مشاركات: 47
اشترك في: الجمعة إبريل 04, 2008 8:57 pm
الجتس: ذكر
الشهادة الثانوية: سورية
الجامعة: جامعة دمشق
الكلية: الهندسة المعلوماتية
المرحلة الدراسية: غير ذلك

Re: قراءة صامتة

مشاركة غير مقروءةبواسطة owis » الخميس مارس 11, 2010 9:46 pm

الله يجزيك الخير :smile: :smile:
عنجد كلام دهب
والله الحق معك :cry: :cry:
ما نحنا كل شغلة مناخد منها الاسم بس بدون ما ندور عالمعنى الصحيح لألها .......

ومن المعروف أنو الشعب العربي من أقل الشعوب يلي بتقرأ بالعالم :evil: :evil:
وفهمكن كفاية
صورة العضو الشخصية
owis
عضو جديد
عضو جديد
 
مشاركات: 37
اشترك في: الأحد أكتوبر 11, 2009 4:24 pm
مكان: damas
الجتس: ذكر
الشهادة الثانوية: سورية
الجامعة: جامعة دمشق
الكلية: الهندسة المعلوماتية
المرحلة الدراسية: السنة الثالثة

Re: قراءة صامتة

مشاركة غير مقروءةبواسطة RoOoBi » الخميس مارس 11, 2010 10:29 pm

يعني طلعت الانسة معها حق :imb: :imb:

مع انو مابتذكر كنت اقرا بهالوقت يلي تعطينا ياه :nau:

وكمان سمعت عن دورات عم تصير لتعليم القراءة

عنجد كل ما الواحد ازداد قراءة بيزداد كرامة

وهي الطريقة الوحيدة لحتى نرتقي باذن الله
You're the one thing i got right
The only one i let inside
Now i can breathe
cause you're here with me'

..:: Ya ALLAH ::..
صورة العضو الشخصية
RoOoBi
عضو فعال
عضو فعال
 
مشاركات: 600
اشترك في: الخميس أكتوبر 08, 2009 6:34 pm
الجتس: أنثى
الشهادة الثانوية: سورية
الجامعة: جامعة دمشق
الكلية: الهندسة المعلوماتية
المرحلة الدراسية: السنة الثانية
الاختصاص: شبكات و نظم

Re: قراءة صامتة

مشاركة غير مقروءةبواسطة Rose Purity » الخميس مارس 11, 2010 11:31 pm

أما القارئ العادي لايقرأ عادة أسرع من (150) كلمة في الدقيقة

فتصورا شخصا يقرأ بسرعة (1500) كلمة في الدقيقة أي ما يعادل وسطيا خمس صفحات في الدقيقة وذلك مع تركيز عالي المستوى

امممممم طيب أكيد هالسرعة هي بتتفاوت على حسب نوع الكتاب أو الموضوع اللي عم نقراه.. يعني لو كانت معلومات عامة, فأكيد سرعة قراءتها بتختلف عن لو كانت معلومات متخصصة بمجال معين :???: لأن وقتها بتحتاج لتمعّن, و بالتالي بتاخد وقت أطول..
بعدين حتى لو كانت أحياناً مواضيع عامة, و بتنقرا بمعدل (150) كلمة بالدقيقة, بس في أنواع من القرّاء بيستمتعوا بالقراءة لما بتكون برويّة أكثر :imb:
ما بعرف, هي وجهة نظري على أي حال.. :ism:
{وَقِـفُـوهُمْ, إِنَّهُـم مَّسْـؤُولُونَ}

`````````````````````
وما الحياة إلا أمــل ... يصاحبها ألــم ... ويفاجئها أجــل ...
د. إبراهيم الفقي, رحمهُ الله..
صورة العضو الشخصية
Rose Purity
عضو نشيط
عضو نشيط
 
مشاركات: 1065
اشترك في: الثلاثاء إبريل 14, 2009 4:33 pm
مكان: بهالدنيا :(
الجتس: أنثى
الشهادة الثانوية: غير سورية
الجامعة: جامعة دمشق
الكلية: الهندسة المعلوماتية
المرحلة الدراسية: السنة الرابعة
الاختصاص: هندسة برمجيات

Re: قراءة صامتة

مشاركة غير مقروءةبواسطة المقداد » الخميس مارس 18, 2010 2:51 pm

شكراً على هذا الطرح ..

بخصوص موضوع القراءة استحضرتني الآن قصة جميلة :
لم يمضي الكثير على أحداث تلك القصة ،فقد كنت اطالع مواضيع متنوعة عن القراءة الذكية والقراءة الفعالة ... الخ
فدار بيني وبين أحد أقاربي نقاش عن نفس الموضوع فسألني سؤال واحد وكان جل كلامه .
قال لي بالحرف الواحد : " أحمد هل تعرف من هو أسرع قارىء في العالم " ؟؟

فضحكت قليلاً وقلت لم يخطر على بالي هكذا سؤال من قبل . فأردف قائلاً : هلت تعلم ان أسرع قارىء في العالم هو ابن محافظتك من هذه البلد . فتعجبت قليلاً وأصبح عندي فضول لأعرف أكثر . فتعرفت على الشاب وقد أذهلت بالمواهب التي يملكها وسرني جداً الحديث معه . ونقلت لكم ما تحدثت عنه جريدة بلدنا لتعرفوه أكثر :


جريدة بلدنــا


دراجته النارية ذات العجلات الثلاث كانت الرفيق الدائم لتحركات صديقنا علاء الدين أبو العلايا صاحب المواهب الفريدة. التي زوده بها الله سبحانه وتعالى كتعويض له عن إعاقته الجسدية.
...

إنه أسرع قارىء لغة عربية في العالم، إذ يتمكن من قراءة 65 كلمة بزمن لا يتجاوز 9.5 ثانية، أي ما يزيد على 410 كلمات في الدقيقة. وتشعر نفسك عند الاستماع له ومراقبة أدائه وكأنك أمام كمبيوتر بشري أو آلة تسجيل أوتوماتيكية تنثر الكلام بوتيرة ثابتة. لكن الحقيقة إنه ظاهرة بشرية من نوعٍ فريد، بل ثروة وطنية يجب الاهتمام بها وتنميتها وعدم التفريط بها.
كما أنه صاحب أطول نفس خارج الماء بمدة غير محدودة، وهذا مقنع لجعل أبو العلايا من الناس الفريدين جداً بمهاراتهم. لا يزال يبحث حتى الساعة عن الطريقة المناسبة لدخول سجل غينيس للأرقام القياسية. حاول مراراً لكنه لم يفلح والأسباب في عدم التعاون والدعم تجاه هذا الرجل الذي سمعنا عن مواهبه وتابعناه في برنامج رسالة درعا، وعلى هواء إذاعة صوت الشعب وفي مهرجانات درعا السياحية والثقافية والتجارية.
عن إعاقته وفي حديث خاص لـ"بلدنا" يقول علاء الدين أبو العلايا: إعاقتي هي شلل أطفال منذ العام 1966 حيث ميلادي، وأجد صعوبة ً كبيرةً في المشي لكني والحمد لله أمارس كافة نشاطاتي بالشكل الأمثل، فأنا موظف في مديرية الموارد المائية في درعا وأحمل الشهادة الثانوية العامة. وعدا عن القراءة السريعة والنفس الطويل أكتب الشعر الغنائي الذي يسمى (الطقطوقة). كذلك فأنا رياضي بامتياز وقمت بتأسيس اتحاد المعاقين في درعا وقد حققت بطولة فئتي المسماة s7 إس 7 . ولثقتي بنفسي وغيرتي على اسم بلدي الحبيب، أحببت أن أسجل اسم سورية في المحافل العالمية وخاصة في سجل غينيس للأرقام القياسية، فتقدمت بعدة طلبات للمسؤولين في محافظة درعا. ولم تقصّر أي من الجهات المعنية في المحافظة معي. حيث قامت بمخاطبة السيد وزير الثقافة والسيدة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل كوني من ذوي الاحتياجات الخاصة. لكن -من أسف- جاء الرد سلبياً وكان الجواب على الشكل التالي:
"إن الجمهورية العربية السورية لم تشترك بعد في هذه المؤسسة كونها خاصة" ويتابع أبو العلايا حديثة بالحسرة التي ظهرت واضحةً في قسمات وجهه: على حد علمي أن كل دول العالم تقدم لموهوبيها الدعم والمؤازرة، هذا في الحالة الطبيعية. فما بالك إن كان المواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة ويمتلك الكثير من المواهب الفريدة من نوعها أعتقد أن شلالاً من الدعم سيفتح عليه.
راسلت لأجل تحقيق حلمي (سجل غينيس) بشكل شخصي وذلك عن طريق الانترنت، وقد طلبوا مني مبلغاً وقدره 250 باوند بغية الإسراع في دراسة طلبي المقدم. ونتيجة ًلعدم توفر المبلغ المطلوب، فقد قمت بمراسلتهم بالشكل العادي الذي يستغرق زمناً أطول بالطبع. وانتظرت كثيراً ليردوا لي الجواب الذي جاء أخيراً بالقبول. وأرسلوا لي الموافقة المبدئية وعدداً من الاستمارات التي ملأتها بالمعلومات الأساسية وأرسلتها لهم فعادوا وبعثوا لي العقد النهائي وأنا بانتظار إعادة الرد لهم وهنا المشكلة الأكبر!.
سألناه مستفسرين ما المشكلة الأكبر حسب وصفك إن جاءك العقد النهائي والمرحلة الحاسمة لدخول سجل غينيس للأرقام القياسية ؟!
أجاب بعد تنهدٍ طويل: لقد طلبوا مني أن أسافر إلى بريطانيا ليقوموا باختباري هنالك وتصوير الإنجاز وتقديمي للجمهور. وأنت تعرف عز المعرفة أنني أحتاج لأسبوعين إقامة هناك حتى تتم هذه الشعائر، ناهيك عن تذكرة الطائرة ذهاباً وإياباً والمصروف المحترم للمرافق الذي سيصحبني في هذه الرحلة، لأني أحتاج إلى من يأخذ بيدي للذهاب إلى تلك البلاد. وهذه المسألة أقدرها بما لا يقل عن 250 ألف ليرة سورية وربما وصل الرقم الى 400 ألف ليرة سورية حوالي ثمانية آلاف دولار. أو أن يأتي وفد من مؤسسة غينيس إلى سورية على أن أدفع التكاليف كاملةً ووفي كلتا الحالتين لا أجد قرشاً واحداً أقدمه.
وللعلم أستاذي الكريم، يختم علاء الدين أبو العلايا: مازلت أذكر ذلك الرجل من الأردن الشقيق الذي التقيته في مهرجان درعا للتسوق في العام قبل الماضي، عندما قال لي بالحرف الواحد "أتكفل بشراء سيارة وبيت فخم لك وأخصص لك راتباً شهرياً محترماً ومكافأة من نوع خاص، إذا قبلت أن تسجل إنجازك باسم المملكة الأردنية الهاشمية فهل تفعل ذلك". كان جوابي لا وألف لا ؟!
إنها بلدي
لن أقول كل ما أفكر به، لكنني حتماً سأفكر في كل ما سأقوله. سأمنح الأشياء قيمتها، لا لما تمثله بل لما تعنيه
صورة العضو الشخصية
المقداد
مشرف منتدى التطوير الذاتي
مشرف منتدى التطوير الذاتي
 
مشاركات: 111
اشترك في: السبت مارس 29, 2008 12:46 am
الجتس: ذكر
الشهادة الثانوية: سورية
الجامعة: جامعة دمشق
الكلية: الهندسة المعلوماتية
المرحلة الدراسية: السنة الثالثة

Re: قراءة صامتة

مشاركة غير مقروءةبواسطة Heba_2014 » الأحد أغسطس 05, 2012 1:14 pm

عن جد مقالات رائعه جدااااااااا.

وللاسف طرق التعليم فى المجتمع العربى تحتاج الى تغيير جذرى.

لانها تعتمد بشكل كبير على الحفظ و التحصيل اكثر من العلم و الدراسة.

لذلك تجد حديث التخرج لا يتذكروا اى شىء مما درسوه و ايضا لا يجيدون الشغل العملى.
.....
Heba_2014
عضو جديد
عضو جديد
 
مشاركات: 98
اشترك في: السبت يونيو 16, 2012 11:53 pm
الجتس: أنثى
الشهادة الثانوية: مصريه
الجامعة: جامعة دمشق
الكلية: الهندسة المعلوماتية
المرحلة الدراسية: متخرج
الاختصاص: هندسة برمجيات


العودة إلى منتدى التطوير الذاتي

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار